Thursday, July 11, 2013

نسـاء حـائـرات


في عالم النساء تجدهن دائما حائرات في أي حال كن . فالمرأة غالباً لا تشعر بالسعادة وهي وحيدة أوإذا تزوجت ظلت حزينة حتى تنجب وإن انجبت ثقلت عليها المسئوليات وارهقتها .
عندما أستمع لصديقتي المتزوجة ولم تنجب تقول لي أني افضل حال منها وإن استمعت لصديقة تزوجت وأنجبت تقول لي نفس الكلمات وعندما أستمع لصديقة مثلي تتمنى الزواج والأسرة والأطفال اجدها تعيسة . أخذت أتفكر فيما نقول جميعا وأثق أن كلنا نقول الحق ولكن ... وجدتني أقسم النساء الحائرات لثلاثة أنواع من المياة .. نعم المياة

القسم الأول : الماء العذب وهي المرأة التي تزوجت في وقت مناسب وأنجبت أولاد طيبين ولها زوج متناغم معها تلك المرأة مثل النهر ماؤه عذب ينشر الخير حوله وتجد الأراضى حوله خضراء وماؤه صاف يجري في سلاسة حتى يصل لمصبه وفي النهر تجد الأسماك طيبة المذاق فلها اطفال ينعمون بالحب والحنان ولا تجد حولها الا كل خير . هذه المرأة تحيا حياة طيبة حتى نهايتها وتعيش في يسر ورغد من العيش مهما حملت مياهها من طمي في بعض الأوقات فهناك اوقات يتسع فيها النهر وهناك بعض الجنادل ولكنها لم توقف النهر يوما عن جريانه ولم تمنع أسماكه من السباحة فيه ودائماً النهر اقوى من الجنادل .

القسم الثاني : الماء المالح أو البحر وهي المراة التي تزوجت بمن لا تحب أو زوجها شخص غير متناغم معها هو ايضاً ماؤه جار يتحرك ولو أنه يعصف احيانا وبه دوامات شديدة ولكنه يظل ماء طهور به أسماك البعض منها متوحش ومفترس والبعض يعيش ويتأقلم .. تلك المرأة أيضاً لها حياة ولها أطفال قد لا تكون سعيدة وقد لا تنمو حولها حيوات أخرى وقد تجد مع تلك الملوحة في الماء جواهر مثل اللآلئ تتكلس وتظهر رغم ذلك وأعتقد أن أغلب المبدعين من عانوا في حياتهم وليسوا من عاشوا في رفاهية نفسية بدون مشاكل .

القسم الثالث : الماء الآسن وهو الماء الراكد وهي المرأة التي لم تتزوج ولم تنجب لا تجد حولها حياة ولا في مياهها تجد أسماك ولا جواهر هي مياه معطلة آسنة لا يشرب منها أحد ولا يسقى منها زرع وسوف تجف يوماً ما أو تردم وتمحى من الوجود. هي كمستنقع من يقترب منها يمرض قد تكون كانت من نبع صاف في البداية ولكنها عزلت واصبح ماؤها آسن .

قد لا تجد جواهر بالنهر ولا تجد أسماك قرش به ايضاً وقد يعصف بك البحر. ولكنهما في حالة تحرك في حالة حياة هناك امل إما أن تصل للمصب بهدوء او تلامس عنان السماء .

صديقتي لا تقولي لي أنني في حال افضل فكما أتفهم وجود الجنادل في حياتك أو عواصف موسمية في بحرك رجاء تفهمي اني بدون حياة .

13 comments:

حسن ارابيسك said...

تحليلك وتصنيفك الحقيقة جاء رائع ودقيق وواضح ولم يبتعد بدون أدنى شك عن أرض الواقع
تحياتي
حسن أرابيسك

L.G. said...

:) ولو أنه التعليق الوحيد على الموضوع
الا أن عزائي أنه جاء مشجع ومن مدون له ثقل
أشكر مرورك وكلامك وتشجيعك
تحياتي

richardCatheart said...

بوستك حلو اووووووووووووووووووووووووى

بس انا الحقيقة متفهمة السطر الاخير وانتى لازم تتفهمى انك فى نعمه انا شخصيا بحسدك عليها وسط عواصف حياتى المتلاحقه اغرقتنى دومات قتلت روحى لو مكانى لتمنيتى عدم الحياه هربا من الانهاك المضنى للنفس والمشاعر والرغبه فى الحياه الحقيقة الحياه الحقيقية هى ان اكون انا ليكون حولى كل شىء بلا انا فلا شىء وانا غرقت منذ امد لم اعد اتذكرة ولا اريد

يسلم قلمك

L.G. said...

عزيزتي قلب القطة أو مارو صح :)
على فكرة احنا اتقابلنا في تجمع تدويني قبل كده
صدقيني انا لم أعد انا وفقدت روحي من زمان على الأقل انت لك امتداد تستطيعي أن تتنسمي الحياة فيه
نفس الفكرة يا جماعة لست بخير لأني لم امر بمشاكل الارتباط
على كل الاحوال ربنا يسعدك ويصلح احوالك يارب
سماح

richardCatheart said...

عزيزتى لكل منا متاعبه لا انتى احسن ولا انا احسن المكاسب نسبيه وبترجع لحتياج الشخص ليها وللى وصله

المهم اى تجمع ياترى وفى القاهرة ولا اليكس ؟؟؟


اسأل العلى القدير لى ولكِ الرحمة وصلاح الحال وفك الكرب اللهم امين يارب العالمين ربنا يسعد قلبك

L.G. said...

كان تجمع في اسكندرية في نادي التطبيقيين انا من اسكندرية بس يومها مقعدتش كتير وخرجت مع صديقات بس فاكرة اني اتعرفت عليك مش انت عندك ماشاء الله بنت كبيرة وانا ساعتها مكنتش مصدقة وهي بتقولك يا ماما لو تفتكري ده الحوار اللي تم بينا

nour shahen said...

شايفه وصفك جميل ولكنه معجبنيش عن المرأه
يعنى بحييكى علي شدة الابداع اللى قريته ما بين سطورك وفى مدونتك الجميله ولكنى شيفاكى قاسيه بالكتابه علي المرأه غير المتزوجه
ممكن ناس كتير تشعر انك بتكتبى عنها ويعجبها بشده كلماتك وطبعا ليها مليون حق
لأن نظرة المجتمع لينا بتكون سيئه بدرجة كافيه ان الواحده تفكر تقفل باب الحياه وتعيش ميته
بس ليه اليأس والاكتئاب
بعض الناس مبتعرفش تعبر وبتشوف دايما الخير عند غيرها ودا سبب تعاستها فى الاصل انها عمرها ما حمدت ربنا ولا شافت فى حياتها خير
منزعلش من كلامهم بقى لأنهم حالهم اسوء من الناس اللى متجوزتش لسه
لأنهم مفهموش مغزى حياتهم

عذرا لو طولت بتعليقى لكنى بجد انبهرت بمدونتك ووصفك الرائع
ما شاء الله عليكى كاتبه متميزه
واعذرينى كمان لو كانت ليه نظرة مختلفه عن المرأه

L.G. said...

نور
مرحبا بك هنا :) ديه مدونة فيها 3 بيكتبوا سلوى وسارة وسماح
شكرا على اطراءك انا كتبت من واقع خبرتي مع اصدقائي وحياتي
موصلنيش فكرتك قوي انت تقصدي ان الغير متزوجة حالها افضل ولا المتزوجة بمشاكل لأنها مش لاقية حاجة كويسة في حياتها فبتبص لغيرها ؟
في رأيي الاتنين بيتألموا عشان كده بقول للمتزوجة بمشاكل متفتكريش ان الوحيدة في حال جميل عشان تحسديها عليه ..تحياتي
سماح

الاحلام said...

عالم المرأه ملىء بالتاثير النفسى على المرأه نفسها وعلى الرجل ايضا احيانا تفهمى المرأه واحيانا كثيره لا تستطيعى فهمها لكن هناك من يرق قلبك لها شفقه وعطف على حالها مثل الحالات التى تفضلى وسردى حالهم
سعيد بمرورى هنا اتمنى تبادل الزيارات المثمره بيننا
تحياتى ابوداود

أحمد الجعفري said...

تدوينة متميزة
لكن مع إختلافي في الحكم إلا أن المرآة تستطيع تجاوز كل ذلك و عدم الإستسلام لواقع معين
كعدم الزواج أو الإنجاب او الزواج بمن لا تحب
لكن في النهاية يبقى الوضع مقلق و محير لكل النساء تقريبا و لا تستقر الحياة على وضع محدد :)
وجزاكم الله خيرا

L.G. said...

أبو داوود
:) فيما يخص العطف والشفقة على المرأة صدقني انا اشفق على حال الرجل في مصرنا المنحوسة الآن أكثر بكثير
ما كتبت تشريح للحالة الانثوية حاليا ولو قمنا بتحليل احوال الشباب في مصر لبكينا عليهم لا اشفقنا وتعاطفنا فقط
مرورك يشرفنا
تحياتي

L.G. said...

أحمد الجعفري
نحن لا نستسلم نحن فقط نحاول أن نفهم واقعنا بشكل أفضل لنستطيع التعامل معه
مرورك يسعدنا
تحياتي

♥نبع الغرام♥♪≈ said...

رائعة